'نعناع دايركت' تريد تبسيط عملية شراء البقالة في السعودية‎

'نعناع دايركت' تريد تبسيط عملية شراء البقالة في السعودية‎

يوم فكّر في اختراق سوق التجزئة في السعودية عبر تطبيق "نعناع دايركت" Nana Direct لشراء البقالة (تسمّى في السعودية مقاضي)، لم يعمل رائد الأعمال السعودي الشاب سامي الحلوة بتسرّع.

درس السوق السعودية واحتياجاتها بشكل معمّق، وأجرى على مدى 18 شهراً مع شركائه المؤسّسين، أحمد الصمعاني وبكر الشريف، اختبارات لقياس تفاعل العملاء وصولاً إلى تقديم تجربة سهلة لشراء "المقاضي" على الإنترنت.

يسعى تطبيق "نعناع دايركت" للإحاطة بكلّ جوانب شراء البقالة، إذ يقدّم قائمة متنوعة منها ويتيح للمشترين أساليب مختلفة للدفع، كما يسمح بجدولة الطلبات وتوصيلها إلى أيّ مكان. إلّا أن العمليات اللوجستية التي تتم في الكواليس معقدة جداً.

يعمل "نعناع" على ثلاثة تطبيقات متوازية، أولها تطبيق للهواتف المحمولة على "جوجل بلاي" Google Play و"آبل ستور" App Store للعملاء الراغبين في الحصول على البقالة. والثاني يستهدف مدراء المتاجر الافتراضية في "نعناع"، لمراقبة قوائم منتجاتهم وتحديث بياناتها. أمّا التطبيق الثالث فمخصّصٌ للأشخاص الذين سيقومون بالتسوّق وتوصيل الطلبات للعملاء، إذ أنّ نموذج العمل في "نعناع دايركت" قائم على الاقتصاد التشاركي.

يعلّق سامي الحلوة على هذه النقطة بالقول إنّ "'نعناع دايركت' يعتمد في عملية الشراء والتوصيل على فكرة التوظيف الحرّ لمن يرغب في زيادة دخله". ويضيف أنّ "العميل يطلب البقالة من أحد متاجر 'نعناع' الافتراضية فتصل الطلبية إلى التطبيق الخاص بالمتسوّقين ثمّ يتسلّمها أحدهم ويبدأ العمل عليها. وحين ينتهي من تجميعها يصل إشعارٌ إلى الموصّلين الذين يقوم أحدهم بتوصيلها إلى منزل العميل واستلام ثمنها نقداً أو من خلال جهاز دفع محمول".

ولتفادي المشاكل التي قد تحدث خلال عملية تنفيذ طلبات العملاء، مثل شراء منتَجٍ تالف أو توصيل منتجات تختلف عن تلك التي طلبها العميل، يقول الحلوة إنّ "الراغبين في المشاركة في التسوّق لصالح 'نعناع دايركت' يَخضعون لبرنامج تدريبي على معايير الجودة التي تعتمدها خدمتنا. وبناءً على التقييم الذي يحصلون عليه في ختام التدريب، يتم فرزهم بين عامل في تجميع المنتجات فقط، وآخر للتوصيل فقط، وقد يشترك عددٌ معين من العاملين في العمليتين معاً في حالات استثنائية".

تحصل "نعناع دايركت" على أرباحها عن طريق إضافة زيادة طفيفة على قيمة بعض السلع، والانتفاع من الكلفة المضافة لخدمة توصيل الطلبات. يحصل الموصّلون على نسبة معينة من كل عملية توصيل ناجحة، فيما يعمل المسؤولون عن تجميع الطلبات مقابل الساعة بأجر محدد.

تحدّيات كبيرة ومنافسة شرسة

لعلّ أوّل تحدٍ واجه تطبيق "نعناع" هو الثقافة السائدة في المجتمع السعودي والقائمة على أنّ شراء المقاضي يُسند عادة إلى الزوج. لذلك يطمح الحلوة إلى تغيير هذه الثقافة وتحويلها إلى عملية "بسيطة وممتعة وهادئة" عبر التسوّق الإلكتروني.

المهمّة الأصعب بحسب الحلوة، كانت "اختيار أول منطقة ننطلق منها ونقدم فيها خدماتنا، وكذلك طريقة التسويق وحث الناس على استخدام التطبيق".

سامي الحلوة. (الصورة من سامي الحلوة)

اختار المؤسّسون مدينة الرياض لإطلاق مشروعهم بسبب القوة الشرائية والتعداد السكاني الهائل للمدينة بالرغم من شراسة المنافسة على سوقها من قبل علامات تجارية قوية. ومن هؤلاء "كارفور" Carrefour و"الدانوب" Danube و"أسواق العثيم" Othaim Markets، وأخرى ناشئة مثل "تو دور ستيب" ToDoorStep و"سلّتي.كوم" Salatty.com.

وقبل أيام أعلنت منصّة للتجارة الإلكترونية "سوق.كوم" Souq.com عن دخولها مجال بيع المقاضي من خلال "سوق سوبر ماركت" Souq Super Market.

أما عمّا إذا كان لاكتظاظ السوق بشركات التوصيل والخدمات اللوجستية أيّ أثر سلبي على الفريق، فيعلّق الحّلوة قائلاً إنّ "فريق 'نعناع دايركت' يعتبر المنافسة عاملاً إيجابياً لمستقبل الشركة؛ فكلّما زادت المنافسة زاد شغفنا من أجل البقاء في المقدمة".

ربما تكون المنافسة هي ما منع المؤسّسين من الإفصاح عن بيانات الصفقات الاستثمارية التي حصلوا عليها. فلدى سؤال "ومضة" للحلوة عن هذا الأمر، قال: "نتحفّظ على هذه المعلومات لحساسية الفترة الحالية من ناحية الاستثمار، ولكن يمكننا القول بأنّنا نجري محادثات مع أكثر من ثلاثة جهات على جولة الاستثمار المقبلة".

يُذكَر أنّ مؤسّس شركة "رقمنة"، يزيد الطويل، قال في لقاءٍ حول تطبيقات الأطعمة شارك فيه الحلوة، إنّ قيمة "نعناع دايركت" بلغت أكثر من 20 مليون ريال سعودي (5.4 ملايين دولار أمريكي) في عام 2015.

التوسع في مدن جديدة

يشير علاء صقر، مدير البرامج في الشركة، إلى أنّ "تطبيق ’نعناع دايركت‘ في نموٍّ مستمرّ بمعدل 30% خلال الأشهر الماضية"، وقد وصل عدد المستخدمين الحاليين للتطبيقات إلى 30 ألف مستخدم، مع أكثر من 190 ألف تنزيل.

تخطّط "نعناع دايركت" للتوسّع إلى مدن رئيسية أخرى داخل السعودية بعد تغطيتها 80% من مدينة الرياض، و"نقوم الآن بدراسة عدد من المدن وتحليل الخيارات الموجودة لتحديد وجهتنا المقبلة"، بحسب الحلوة.

شغف منذ البداية

بدأت مسيرة الحلوة في المرحلة الثانوية حيث تعرف إلى البرمجة على يد أستاذ الرياضيات وأسّس معه محلاً لصيانة الكمبيوتر لم يصمد طويلاً، ولكنّ الفشل لم يمنعه من بناء برمجية تساعد موظفي مكتب الجوازات.

دخل الحلوة عالم الإنترنت الذي أتاح له فرصاً كثيراً أوّلها تطوير محرك بحث عربي سماه "دوك" Dook. ثمّ أسّس شركة "إكساء هوست" Exahost لاستضافة المواقع في بداية دراسته في كلية علوم الحاسب، وأصبحت الشركة في العام 2009 تضمّ 5 آلاف موقع إلكتروني تابع لجهات حكومية وخاصة.

نظراً إلى صغر حجم سوق استضافة المواقع، أراد الريادي الشاب الدخول إلى سوق جديدة أكبر حجماً.يومها كانت عينا سامي موجّهة إلى سوق التجزئة السعودي التي بلغت قيمتها عام 2015 نحو 76 مليار ريال سعودي (20.3 مليار دولار أمريكي)، فكانت ولادة "نعناع دايركت".

 

المصدر